الجيش يعيد الأمن والاستقرار إلى قرية البغيلية بريف حمص الشرقي    |    المقاومة اللبنانية تحرز مزيداً من التقدم ضد التنظيمات الإرهابية في جررد عرسال    |    ضبط شاحنة محملة بأسلحة وذخائر كانت متجهة إلى إرهابيي “النصرة” في القلمون الغربي    |    الجيش يدمر معسكر تدريب ل“داعش” والأهالي يدمرون 3 من آلياته في دير الزور    |    الجيش مدعوم بالطيران الحربي يدمر مدفعا لـ “داعش” على محور مدينة دير الزور    |    مجلس الشعب يصدر قرارا بإعفاء الدكتورة عباس من منصبها رئيسا للمجلس    |    السوري تمام حوا الفائز ببرونزية الأولمبياد العالمي للكيمياء    |    الجهات المختصة تفجر سيارة مفخخة يقودها انتحاري على طريق حمص طرطوس    |    الجيش يدمر تحصينات وعتادا لتنظيم “داعش” ويقضي على عدد من إرهابييه في دير الزور    |    الأسد: الفساد في سوريا يتغلغل من خلال الثغرات في القوانين    |    الطيران الحربي يكبد “داعش” خسائر ويدمر له تحصينات في دير الزور وأرياف حماة وحمص    |    النفط السوري يعود بسرعة لدمشق    |    جلسة محادثات جديدة بين وفد الجمهورية العربية السورية ودي ميستورا في جنيف    |    اليوم الثالث للجولة السابعة من الحوار السوري السوري في جنيف    |    الجيش يدمر 4 آليات ومستودع ذخيرة ومقر قيادة لتنظيم “داعش” الإرهابي في دير الزور
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

لماذا تمت تصفية قاتل السفير الروسي ولم يعتقل؟




تساءلت صحيفة "خبر ترك" الأربعاء 21 كانون الأول لماذا تمت تصفية قاتل السفير الروسي في أنقرة ولم يلق القبض عليه حيا؟

للإجابة عن هذا السؤال، حاورت الصحيفة التركية مسؤولين في الوحدة الخاصة التي اشتبكت مع القاتل بعد تنفيذه الجريمة، وأكد هؤلاء بدورهم أنهم لم يكونوا يعلمون أن القاتل ينتمي إلى الشرطة.

ونقلت عنهم تأكيدهم أنهم فشلوا في إقناع القاتل مولود الطنطاش بالاستسلام، وأن الأخير رد على نداءاتهم بإطلاق الرصاص والصراخ بأنه جاء إلى المكان كي يموت.

وذكر المسؤولون الأمنيون عن الوحدة التي قضت على قاتل السفير الروسي أندريه كارلوف أن رجال الأمن أصابواالقاتل مولود الطنطاش برصاصة في كاحله في البداية، إلا أنهم واصلوا إطلاق النار حين مد يده إلى جيبه لظنهم أنه ينوي تفجير قنبلة زرعت في القاعة.

هذه الرواية رددها أيضا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث أعلن إن الشرطة التركية اضطرت إلى تصفية قاتل السفير الروسي في أنقرة خوفا من أن تكون بحوزته قنبلة.

وقال في هذا الصدد :"هناك مضاربات بشأن مسألة لماذا لم يقبض عليه حيا. لكن كان يمكن دفع ثمن مقابل ذلك. وكان يمكن أن يقتل عددا من رجال الشرطة. ورجل الأمن الذي قتل الإرهابي، رأى أنه قام بحركة مشبوهة بيده وفكر في أنه قد يلقي بقنبلة، وحينها كان الشرطي مضطرا لإطلاق النار بشكل مميت".

29:48
2016-12-22