الجيش يواصل ملاحقة إرهابيي داعش ويوسع نطاق سيطرته على الضفة الشرقية لنهر الفرات    |    3 شهداء و8 جرحى جراء استهداف إرهابيي (داعش) حي القصور بدير الزور بقذائف الهاون    |    الجيش يفتح ممرات إنسانية في دير الزور لمغادرة المدنيين من مناطق انتشار"داعش"    |    الجيش يسيطر على نقاط جديدة على الضفة الشرقية للفرات ويحبط هجوما النصرة بريف حماة    |    الجيش يسيطر على نقاط جديدة على الضفة الشرقية للفرات ويحبط هجوما النصرة بريف حماة    |    الجيش يقضي على آخر تجمعات "داعش” بمحيط قرية الجفرة ويؤمن مطار دير الزور    |    (حكاية صمود) في مهرجان الإعلام السوري الأول لاتحاد الصحفيين بدار الأسد للثقافة و    |    الدفاع الروسية: الوضع في مناطق تخفيف التوتر في سورية (مستقر)    |    جلسة عامة لاجتماع أستانا 6 ظهر اليوم.. الخارجية الكازاخية: ننتظر نتائج مهمة    |    الجيش يتابع تأمين مهابط مطار دير الزور تمهيدا لإعادة إقلاع الطائرات    |    انطلاق اجتماعات مجموعة العمل للدول الضامنة لوقف الأعمال القتالية بسورية بأستانا    |    سورية وإيران توقعان مذكرة تفاهم وعقدين في مجال التعاون الكهربائي    |    لافروف: أي وجود أجنبي في سورية دون موافقة حكومتها انتهاك للقانون الدولي    |    المقداد: الانتصار في دير الزور مفصل أساسي في القضاء على الإرهاب    |    طلائع الجيش تصل إلى الفوج 137 ومنطقة البانوراما. وفرار جماعي لإرهابيي داعش
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

لماذا تمت تصفية قاتل السفير الروسي ولم يعتقل؟




تساءلت صحيفة "خبر ترك" الأربعاء 21 كانون الأول لماذا تمت تصفية قاتل السفير الروسي في أنقرة ولم يلق القبض عليه حيا؟

للإجابة عن هذا السؤال، حاورت الصحيفة التركية مسؤولين في الوحدة الخاصة التي اشتبكت مع القاتل بعد تنفيذه الجريمة، وأكد هؤلاء بدورهم أنهم لم يكونوا يعلمون أن القاتل ينتمي إلى الشرطة.

ونقلت عنهم تأكيدهم أنهم فشلوا في إقناع القاتل مولود الطنطاش بالاستسلام، وأن الأخير رد على نداءاتهم بإطلاق الرصاص والصراخ بأنه جاء إلى المكان كي يموت.

وذكر المسؤولون الأمنيون عن الوحدة التي قضت على قاتل السفير الروسي أندريه كارلوف أن رجال الأمن أصابواالقاتل مولود الطنطاش برصاصة في كاحله في البداية، إلا أنهم واصلوا إطلاق النار حين مد يده إلى جيبه لظنهم أنه ينوي تفجير قنبلة زرعت في القاعة.

هذه الرواية رددها أيضا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث أعلن إن الشرطة التركية اضطرت إلى تصفية قاتل السفير الروسي في أنقرة خوفا من أن تكون بحوزته قنبلة.

وقال في هذا الصدد :"هناك مضاربات بشأن مسألة لماذا لم يقبض عليه حيا. لكن كان يمكن دفع ثمن مقابل ذلك. وكان يمكن أن يقتل عددا من رجال الشرطة. ورجل الأمن الذي قتل الإرهابي، رأى أنه قام بحركة مشبوهة بيده وفكر في أنه قد يلقي بقنبلة، وحينها كان الشرطي مضطرا لإطلاق النار بشكل مميت".

29:48
2016-12-22