قمة سورية روسية في سوتشي.. الرئيس الأسد: التنسيق على أعلى المستويات بين البلدين    |    المقداد لـ كرينبول: سورية تدعم الأونروا في مواجهة محاولات شطبها    |    المجموعات الإرهابية المسلحة تخرق اتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية    |    الجيش يستعيد السيطرة على قريتي حران وحردانة ويلاحق إرهابيي “النصرة"بريف حماة    |    روسيا تهدي سورية نموذجاً رقمياً ثلاثي الأبعاد لمدينة تدمر الأثرية    |    3 شهداء نتيجة اعتداء المجموعات المسلحة بقذيفة صاروخية على سوق الهال في دمشق    |    الجيش يسيطر على بلدة قصر شاوي بريف حماة الشمالي الشرقي وتياحق إرهابيي النصرة    |    الجعفري: نظام بني سعود وداعموه يعيشون حالة من الهيستيريا والعجز السياسي    |    الجيش يبسط سيطرته على قرية سرحا القبلية والعثور على أنفاق ل“داعش” بريف حماة    |    سورية تحرز المركز الثاني بنهائيات أولمبياد الروبوت في كوستاريكا    |    المجموعات المسلحة تستهدف بقذيفتي هاون منطقة الزبلطاني في دمشق    |    خميس يطلب إعادة تأهيل المساكن العمالية في مطحنة الغزلانية    |    رمضان: إعادة انتخاب سورية نائبا لرئيس اتحاد الفنانين العرب    |    الجعفري: سورية ترفض تقرير آلية التحقيق المشتركة حول حادثة خان شيخون    |    لافروف: مكافحة الإرهاب في الأراضي السورية تقترب من نهايتها
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

لماذا تمت تصفية قاتل السفير الروسي ولم يعتقل؟




تساءلت صحيفة "خبر ترك" الأربعاء 21 كانون الأول لماذا تمت تصفية قاتل السفير الروسي في أنقرة ولم يلق القبض عليه حيا؟

للإجابة عن هذا السؤال، حاورت الصحيفة التركية مسؤولين في الوحدة الخاصة التي اشتبكت مع القاتل بعد تنفيذه الجريمة، وأكد هؤلاء بدورهم أنهم لم يكونوا يعلمون أن القاتل ينتمي إلى الشرطة.

ونقلت عنهم تأكيدهم أنهم فشلوا في إقناع القاتل مولود الطنطاش بالاستسلام، وأن الأخير رد على نداءاتهم بإطلاق الرصاص والصراخ بأنه جاء إلى المكان كي يموت.

وذكر المسؤولون الأمنيون عن الوحدة التي قضت على قاتل السفير الروسي أندريه كارلوف أن رجال الأمن أصابواالقاتل مولود الطنطاش برصاصة في كاحله في البداية، إلا أنهم واصلوا إطلاق النار حين مد يده إلى جيبه لظنهم أنه ينوي تفجير قنبلة زرعت في القاعة.

هذه الرواية رددها أيضا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث أعلن إن الشرطة التركية اضطرت إلى تصفية قاتل السفير الروسي في أنقرة خوفا من أن تكون بحوزته قنبلة.

وقال في هذا الصدد :"هناك مضاربات بشأن مسألة لماذا لم يقبض عليه حيا. لكن كان يمكن دفع ثمن مقابل ذلك. وكان يمكن أن يقتل عددا من رجال الشرطة. ورجل الأمن الذي قتل الإرهابي، رأى أنه قام بحركة مشبوهة بيده وفكر في أنه قد يلقي بقنبلة، وحينها كان الشرطي مضطرا لإطلاق النار بشكل مميت".

29:48
2016-12-22