الدفاع الروسية تنفي استهداف طائراتها مناطق مأهولة في إدلب    |    الرئيس الأسد يستقبل اللواء محمد باقري رئيس أركان الجيش الإيراني والوفد المرافق    |    تفاعل لافت مع الأوركسترا السمفونية السورية في الجزائر    |    الجعفري: الدعم والحماية التي تقدمها بعض الدول “لإسرائيل” جعلها تتغطرس    |    لعماد أيوب في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني: المشروع الإرهابي التكفيري إلى زوال    |    انهيارات متسارعة للإرهابيين.. الجيش يحكم السيطرة على قرى عدة بريف حماة وديرالزور    |    لجيش يضبط أسلحة إسرائيلية في المناطق المحررة من (داعش) في جب الجراح وريف سلمية    |    الجيش يستعيد السيطرة على بلدة الحسينية شمال مدينة دير الزور    |    سلاح الجو في الجيش يدمر تجمعات وتحصينات لتنظيم “داعش” الإرهابي في ريف دير الزور    |    سورية وإيران تبحثان التعاون الإعلامي.. ترجمان: إيجاد وسائل لدعم الإنتاج الدرامي    |    الجيش يسيطر على 8 آلاف كم مربع في ريف دمشق الجنوبي الشرقي    |    القائم الأيسر يحرم منتخب سورية من تجاوز نظيره الأسترالي    |    الدفاع الروسية: رصدنا محاولات لنقل إرهابيين من تنظيم “داعش” بينهم جنسيات أجنبية    |    نسور قاسيون يواجهون أستراليا بحثا عن الاقتراب من تحقيق حلم طال انتظاره    |    الرئيس الأسد يستقبل وفداً رسمياً إيرانياً برئاسة علاء الدين بروجردي
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

تشوركين: دول محددة في مجلس الأمن لا تزال تسعى لتأجيج الأزمة في سورية




أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن دولا محددة في مجلس الأمن الدولي لا تزال تسعى إلى تأجيج الازمة في سورية بدلا من العمل لإحلال السلام هناك عبر التسوية السياسية. وقال تشوركين في مقابلة مع صحيفة ازفستيا الروسية نشرت اليوم: “إن العمل بشأن سورية في مجلس الأمن الدولي لم يكن سهلا على الإطلاق فدول محددة في المجلس والتي .. ولنكن صريحين .. أسهمت منذ البداية في إثارة الأزمة في سورية لا تزال تحرض وتسعى لإشعالها وهي عاجزة عن التخلي عن اهدافها الرامية للإطاحة بالحكومة في سورية”. وتابع تشوركين: “إن دبلوماسيي هذه الدول نادرا ما يأتون بمقترحات بناءة وهم يعملون على تشويه صورة السلطات السورية وكذلك روسيا” مضيفا “إنه وعلى الرغم من هذه الصعوبات إلا أن قرارات إيجابية بدأت بالظهور أواخر العام الماضي ما أسهم في تراجع المواجهات في سورية مع اعتماد مجلس الأمن القرارين 2328 و 2336. وأوضح المندوب الروسي أن “تمكن مجلس الأمن من تبني القرارين يعتبر مؤشرا على أن أعضاء المجلس يستطيعون التوصل إلى تسويات بشأن القضايا المعقدة في حال اهتموا بمراعاة مصالح بعضهم وتخلوا عن أجنداتهم الفردية”. وكان مجلس الأمن الدولي تبنى في الـ 19 من الشهر الماضي بالإجماع مشروع القرار 2328 بشأن إرسال مراقبين دوليين إلى حلب من أجل الإشراف على إجلاء الإرهابيين وعائلاتهم وإيصال المساعدات ويؤكد في الوقت نفسه على سيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدة أراضيها كما تبنى مجلس الأمن في الـ 31 من الشهر نفسه بالإجماع مشروع القرار 2336 الذي أعدته روسيا لدعم اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية وإطلاق العملية السياسية لتسوية الأزمة وهو يؤكد على سيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدتها وسلامتها الإقليمية وعلى أن الحل المستدام الوحيد للأزمة في سورية يكون بإجراء عملية سياسية جامعة بقيادة سورية استنادا إلى قرارات مجلس الأمن وبيانات المجموعة الدولية لدعم سورية.
19:27
2017-01-10