(التحالف الأمريكي) يرتكب مجزرة راح ضحيتها 16 مدنيا بريف دير الزور    |    شهيد و9 جرحى مدنيين بقذائف أطلقتها المجموعات المسلحة على دمشق وريفها    |    الخارجية الكازاخية:وزراء خارجية الدول الضامنة لعملية أستانا قد يجتمعون بآذار    |    المجموعات المسلحة تستهدف بالقذائف محيط ضاحية الأسد بحرستا والجيش يرد    |    الجيش يدمر أوكاراً وعتاداً لإرهابيي “النصرة” في قرية سليم بريف حماة    |    لافروف وظريف: الحفاظ على وحدة سورية مطلب دولي.. تدخل واشنطن يعرقل حل الأزمة فيها    |    مجلس الوزراء يقدم التعازي للشعب والحكومة في إيران بحادث تحطم طائرة ركاب بأصفهان    |    إصابة مدني وتدمير محطة للقطار نتيجة العدوان التركي على عفرين    |    العثور على مقبرة جماعية تضم جثامين 34 شهيداً أعدمهم إرهابيو داعش بريف الرقة    |    الجيش يعثر على أسلحة إسرائيلية في المناطق المحررة من “داعش” بريف دير الزور    |    كيف ولّى زمن الطيران الإسرائيلي؟    |    استشهاد طفل وإصابة 3 مدنيين نتيجة اعتداءات بالقذائف على أحياء سكنية في دمشق وحلب    |    الجيش يستعيد السيطرة على 16 قرية وبلدة ضمن جيب إرهابيي (داعش)    |    استشهاد وإصابة 6 جراء اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف على ريفي دمشق والسويداء    |    الخارجية الروسية:تطور الأوضاع في عفرين قد يؤدي لمزيد من زعزعة الاستقرار بالمنطقة
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

في إطار المصالحات .. تسوية أوضاع مئات المطلوبين في قرى وادي بردى




تمت اليوم تسوية أوضاع مئات الأشخاص في قرى وادي بردى في إطار المصالحات الوطنية والاستفادة من مرسوم العفو رقم 15 لعام 2016.

 

وذكر مسؤول ومنسق المصالحة في منطقة وادي بردى علي محمد يوسف : “إن عدد الذين تمت تسوية أوضاعهم اليوم بلغ نحو 500 شخص بينهم 60 مسلحا وعدد من المتخلفين والفارين والمطلوبين والمستفيدين من مرسوم العفو” مبينا أن “العدد مرشح للزيادة نتيجة رغبة الأهالي في المنطقة إنهاء جميع المظاهر المسلحة في منطقتهم”.

 

ولفت يوسف إلى أن “منطقة وادي بردى ستكون خلال فترة قريبة جدا خالية من السلاح والمسلحين لتعود مؤسسات الدولة الى عملها وتأهيل البنى التحتية ودخول ورشات الصيانة لإصلاح الأضرار التي لحقت بعين الفيجة”.

 

وأشار يوسف إلى أنه “نتيجة لرغبة الأهالي ومطالبتهم الدولة تخليصهم من الإرهاب التكفيري جرت عملية عسكرية كان من نتائجها الضغط على المسلحين للقبول بالمصالحة وتسوية اوضاع من يرغب منهم وإخراج الرافضين للتسوية من المنطقة الذين هم بالأساس من خارجها”.

 

وأكد يوسف “أن ما نراه اليوم من توافد المئات من أهالي وادي بردى يعبر عن محبة أهالي وأبناء المنطقة لوطنهم ورفضهم الإرهاب التكفيري ودحره ليعود لأمن والاستقرار إلى المنطقة بشكل كامل”.

 

وخرج في الأول من الشهر الجاري مئات المدنيين من قرى وادى بردى باتجاه منطقة الروضة بريف دمشق هربا من جرائم التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي ترتكب الجرائم والمجازر بحق الأهالي في المنطقة.

24:36
2017-01-11