“داعش” يدمر واجهة المسرح الروماني والتترابيلون في مدينة تدمر الأثرية    |    لافروف: اجتماع أستانة مرحلة مهمة لوضع النقاط الأساسية لمباحثات جنيف    |    محافظ ريف دمشق: العمل مستمر للتوصل إلى مصالحة في وادي بردى    |    الجيش بإسناد جوي يدمر آليات ثقيلة ل"داعش"في دير الزور وريفي حمص وحلب    |    روحاني يؤكد خلال استقباله المهندس خميس وقوف بلاده إلى جانب الشعب السوري    |    الجيش بإسناد جوي يدمر آليات وعربات ل"داعش " على عدد من المحاور في دير الزور    |    محرقة داعش الكبرى تنصب في دير الزور    |    غارات مكثفة لسلاح الجو السوري على محاور تحركات إرهابيي “داعش” في دير الزور    |    شمخاني خلال استقباله المهندس خميس: إيران مستمرة بدعمها المطلق لسورية    |    خميس والنائب الأول للرئيس الإيراني يبحثان سبل تعزيز التعاون بين البلدين    |    مباحثات ثنائية في طهران بين المهندس خميس و جهانغيري حول تعزيز التعاون بين البلد    |    التنظيمات الإرهابية تستهدف حي الحمدانية السكني في حلب بـ 10 قذائف صاروخية    |    شمخاني:دعم سورية يأتي بإطاراستراتيجية إيران لحماية جبهة المقاومة ومواجهة الإرهاب    |    سقوط العشرات من إرهابيي “داعش” في عمليات للجيش بدير الزور وريفها    |    تفاصيل الـ ٤٨ ساعة الماضية في وادي بردى
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

في إطار المصالحات .. تسوية أوضاع مئات المطلوبين في قرى وادي بردى




تمت اليوم تسوية أوضاع مئات الأشخاص في قرى وادي بردى في إطار المصالحات الوطنية والاستفادة من مرسوم العفو رقم 15 لعام 2016.

 

وذكر مسؤول ومنسق المصالحة في منطقة وادي بردى علي محمد يوسف : “إن عدد الذين تمت تسوية أوضاعهم اليوم بلغ نحو 500 شخص بينهم 60 مسلحا وعدد من المتخلفين والفارين والمطلوبين والمستفيدين من مرسوم العفو” مبينا أن “العدد مرشح للزيادة نتيجة رغبة الأهالي في المنطقة إنهاء جميع المظاهر المسلحة في منطقتهم”.

 

ولفت يوسف إلى أن “منطقة وادي بردى ستكون خلال فترة قريبة جدا خالية من السلاح والمسلحين لتعود مؤسسات الدولة الى عملها وتأهيل البنى التحتية ودخول ورشات الصيانة لإصلاح الأضرار التي لحقت بعين الفيجة”.

 

وأشار يوسف إلى أنه “نتيجة لرغبة الأهالي ومطالبتهم الدولة تخليصهم من الإرهاب التكفيري جرت عملية عسكرية كان من نتائجها الضغط على المسلحين للقبول بالمصالحة وتسوية اوضاع من يرغب منهم وإخراج الرافضين للتسوية من المنطقة الذين هم بالأساس من خارجها”.

 

وأكد يوسف “أن ما نراه اليوم من توافد المئات من أهالي وادي بردى يعبر عن محبة أهالي وأبناء المنطقة لوطنهم ورفضهم الإرهاب التكفيري ودحره ليعود لأمن والاستقرار إلى المنطقة بشكل كامل”.

 

وخرج في الأول من الشهر الجاري مئات المدنيين من قرى وادى بردى باتجاه منطقة الروضة بريف دمشق هربا من جرائم التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي ترتكب الجرائم والمجازر بحق الأهالي في المنطقة.

24:36
2017-01-11