خروج دفعة حافلات من مدينة دوما على متنها عدد من إرهابيي جيش الإسلام وعائلاتهم    |    خروج أكثر من 143 ألف شخص من الغوطة الشرقية حتى الآن    |    بدء الإجراءات لإخراج دفعة جديدة من الإرهابيين من جوبر وعربين وزملكا وعين ترما    |    الجعفري: ساعة تحرير الغوطة من الإرهاب اقتربت وسنحرر كامل أراضينا    |    الجيش يؤمن خروج 128 ألف مدني محتجز لدى التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية    |    13 حافلة تقل 831 شخصا بينهم 189 مسلحا من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما    |    الجيش يحرر 28 من المختطفين كانت تحتجزهم المجموعات الإرهابية في عربين    |    نقل 1101 شخص بينهم 238 مسلحا من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما إلى إدلب    |    المعلم يزور سلطنة عمان لبحث الأوضاع الراهنة وسبل تعزيز العلاقات بين البلدين    |    حريق وأضرار مادية جراء سقوط 3 قذائف صاروخية على شارع فارس الخوري بدمشق    |    خروج أكثر من 5 آلاف مدني من الغوطة الشرقية عبر الممرات الآمنة    |    لافروف: مواصلة دعم سورية في مكافحة الإرهاب    |    كوناشينكوف: بريطانيا وكر عالمي دافئ لمن ينتج ويوزع الأنباء المزيفة    |    خروج مئات المدنيين المحتجزين لدى الإرهابيين في الغوطة الشرقية عبر ممر حمورية    |    خروج آلاف المدنيين من الغوطة الشرقية عبر ممر حمورية
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

آثار درعا تسعى لإعادة تأهيل معبد الآلهة تيكا في الصنمين




يعد معبد الآلهة تيكا في الصنمين من المواقع الأثرية المميزة في محافظة درعا ويعود تاريخ بنائه إلى عام 191 للميلاد ويعتبر نموذجا متقدما لبناء البازليك في سورية. وأعدت دائرة آثار درعا مؤخراً خطة لإعادة تأهيل المعبد وطرحه لاحقاً للاستثمار السياحي بالتعاون مع مديرية سياحة درعا. وأوضح الدكتور محمد النصر الله رئيس الدائرة أن المعبد يقع وسط مدينة الصنمين التي تتوسط المسافة بين مدينتي درعا ودمشق ما يعطي لموقعه أهمية في استثماره كمشروع سياحي مبيناً أنه قد يتم تحويله إلى متحف للتقاليد الشعبية أو مقر لشعبة آثار الصنمين. ومعبد تيكا بحسب رئيس الدائرة مسجل على لائحة التراث الوطني وتبقى منه جزء مستطيل أبعاده 15 ضرب 12 متراً بارتفاع 6 أمتار وفي البناء ساكف “جزء يوضع أعلى الباب” عليه كتابة لاتينية تذكر أن أحد أبناء المنطقة المتنفذين بناه من ماله الخاص وأهداه لأهل المدينة. وأكد النصر الله أن للمعبد قيمة تاريخية نظراً لكونه نموذجاً متقدماً لبناء البازليك في سورية ويعتقد أن سقفه كان من الخشب على شكل هرمي وتكثر في البناء تجاويف على شكل محاريب كانت مخصصة لحمل التماثيل أو لوضع أسرجة الإنارة أما أرضيته فكانت من الحجر البازلتي الأسود لكنها تعرضت للتخريب مبينا أن المعبد رمم سابقا من قبل الدائرة وهو حاليا بحالة جيدة. أما الآلهة تيكا أو تيخا والتي بني المعبد لها فهي آلهة يونانية ترمز للحظ والازدهار وصكت صورتها على عملات نقدية في عدة مدن بالمنطقة آنذاك. لما المسالمة
19:32
2018-01-30