رجل أعمال يعلن عن 80 ألف شقة سكنية في ريف دمشق    |    خروج دفعة حافلات من مدينة دوما على متنها عدد من إرهابيي جيش الإسلام وعائلاتهم    |    خروج أكثر من 143 ألف شخص من الغوطة الشرقية حتى الآن    |    بدء الإجراءات لإخراج دفعة جديدة من الإرهابيين من جوبر وعربين وزملكا وعين ترما    |    الجعفري: ساعة تحرير الغوطة من الإرهاب اقتربت وسنحرر كامل أراضينا    |    الجيش يؤمن خروج 128 ألف مدني محتجز لدى التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية    |    13 حافلة تقل 831 شخصا بينهم 189 مسلحا من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما    |    الجيش يحرر 28 من المختطفين كانت تحتجزهم المجموعات الإرهابية في عربين    |    نقل 1101 شخص بينهم 238 مسلحا من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما إلى إدلب    |    المعلم يزور سلطنة عمان لبحث الأوضاع الراهنة وسبل تعزيز العلاقات بين البلدين    |    حريق وأضرار مادية جراء سقوط 3 قذائف صاروخية على شارع فارس الخوري بدمشق    |    خروج أكثر من 5 آلاف مدني من الغوطة الشرقية عبر الممرات الآمنة    |    لافروف: مواصلة دعم سورية في مكافحة الإرهاب    |    كوناشينكوف: بريطانيا وكر عالمي دافئ لمن ينتج ويوزع الأنباء المزيفة    |    خروج مئات المدنيين المحتجزين لدى الإرهابيين في الغوطة الشرقية عبر ممر حمورية
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

لافروف: مواصلة دعم سورية في مكافحة الإرهاب




جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الالتزام بوحدة الأراضي السورية وسيادتها واستقلالها مشيرا إلى أن هذا ما أكده الشعب السوري في مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري بسوتشي. وتابع لافروف: اتفقنا على مواصلة دعم سورية في مكافحة الإرهاب والتسوية السياسية للأزمة فيها وندعو جميع الدول للالتزام بذلك. وأكد لافروف أن تهديدات الولايات المتحدة الأمريكية باستهداف الأراضي السورية غير مقبولة لافتا إلى أن الغرب يهدف إلى حماية الإرهاب في الغوطة الشرقية ويتهم الحكومة السورية وروسيا بالتقاعس عن تنفيذ القرار 2401. وأضاف لافروف: إن المجموعات الارهابية تمنع المدنيين في الغوطة من الخروج عبر الممرات الآمنة التي حددتها الحكومة السورية. وفي مستهل لقاء وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا في أستانا قال لافروف إن عملية أستانا أثبتت أهميتها وتساعد على تسوية الأزمة في سورية. وأضاف لافروف إن “أي إنجاز يتم تحقيقه في أستانا يعطي دفعا إيجابيا للتسوية السياسية للأزمة في سورية”. وأوضح لافروف أن من يقوم بانتهاك القوانين الدولية والقرار 2254 يتبنى مخططات تهدد وحدة وسلامة الاراضي السورية “ومن يرغب في ذلك لن يوافق على محادثات أستانا”. ودعا لافروف ما يسمى “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة للكف عن حماية الإرهابيين والقيام بصورة مبدئية وثابتة ودون هوادة بمكافحة التنظيمات الإرهابية بما فيها “جبهة النصرة” مهما تنكرت وغيرت مسمياتها. وكان وزير خارجية كازاخستان خيرات عبد الرحمانوف أعلن فى السابع من الشهر الجارى أن الدول الضامنة بصدد اعتماد بيان مشترك خلال لقاء وزراء خارجيتها يتضمن مستقبل حل الأزمة فى سورية بينما قالت الرئاسة الكازاخستانية إن الرئيس نور سلطان نزارباييف سيلتقى الوزراء الثلاثة. واستضافت العاصمة الكازاخية أستانا ثمانية اجتماعات حول سورية كان آخرها في الـ 21 والـ 22 من كانون الأول الماضي حيث جددت الدول الضامنة في البيان الختامي للاجتماع تمسكها والتزامها بوحدة الأراضي السورية وإيجاد حل سياسي للأزمة فيها ودعت إلى اتخاذ خطوات دولية عاجلة ونشطة لمساعدة السوريين على تحقيق حل سياسي.
18:09
2018-03-16