خروج دفعة حافلات من مدينة دوما على متنها عدد من إرهابيي جيش الإسلام وعائلاتهم    |    خروج أكثر من 143 ألف شخص من الغوطة الشرقية حتى الآن    |    بدء الإجراءات لإخراج دفعة جديدة من الإرهابيين من جوبر وعربين وزملكا وعين ترما    |    الجعفري: ساعة تحرير الغوطة من الإرهاب اقتربت وسنحرر كامل أراضينا    |    الجيش يؤمن خروج 128 ألف مدني محتجز لدى التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية    |    13 حافلة تقل 831 شخصا بينهم 189 مسلحا من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما    |    الجيش يحرر 28 من المختطفين كانت تحتجزهم المجموعات الإرهابية في عربين    |    نقل 1101 شخص بينهم 238 مسلحا من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما إلى إدلب    |    المعلم يزور سلطنة عمان لبحث الأوضاع الراهنة وسبل تعزيز العلاقات بين البلدين    |    حريق وأضرار مادية جراء سقوط 3 قذائف صاروخية على شارع فارس الخوري بدمشق    |    خروج أكثر من 5 آلاف مدني من الغوطة الشرقية عبر الممرات الآمنة    |    لافروف: مواصلة دعم سورية في مكافحة الإرهاب    |    كوناشينكوف: بريطانيا وكر عالمي دافئ لمن ينتج ويوزع الأنباء المزيفة    |    خروج مئات المدنيين المحتجزين لدى الإرهابيين في الغوطة الشرقية عبر ممر حمورية    |    خروج آلاف المدنيين من الغوطة الشرقية عبر ممر حمورية
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

الجيش يحرر 28 من المختطفين كانت تحتجزهم المجموعات الإرهابية في عربين




حررت وحدات من الجيش العربي السوري الليلة الماضية عددا من المختطفين كانوا محتجزين لدى المجموعات المسلحة في القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية بريف دمشق. وأفاد مصدر إعلامي إلى ممر عربين بتحرير 28 من المختطفين كانت تحتجزهم المجموعات الإرهابية في بلدة عربين حيث تم نقلهم بواسطة حافلة إلى إحدى المشافي للاطمئنان على وضعهم الصحي. من المختطفين المحررين محمد عزو وعماد الدقاق وشادي أسود وجبر الجاسم وسليمان عثمان ونزار صفوق وحسام أحمد ويزن أحمد و مازن محمود وعهد سلوم وباسم سلوم وفادي قدور و محمد خرما و زهير العلي وحسن ياسين وماجد هنا وشادي مقصود ومعن معيطة وياسر محمد وحاتم مطر و وائل عبيد و محمد هيثم قطرميز ومحمد محي الدين نابلسي وفادي خضر الحبش و سليمان سليمان وعبد الرحمن حسحس. وقال عدد من المحررين : “كنا على يقين أن الجيش الذي وعدنا بهذه اللحظة رغم مرور سنوات سيحررنا من سطوة هذه التنظيمات التكفيرية التي عاملتنا أسوأ معاملة فكانت تمنع عنا الغذاء والدواء وكانت تجبرنا على حفر الانفاق وممارسة الاعمال الشاقة مقابل الحصول على قوت يومنا”. المهندس المحرر زهير محمود العلي الذي اختطف من مدينة عدرا على يد التنظيمات الارهابية قال في تصريح له: “إن وضعي الصحي سيئء نتيجة سوء المعاملة ونقص الغذاء والدواء الذي كانت تمنعه عنا هذه التنظيمات رغم معرفتها بوضعي الصحي السيئء وأحياناً كانوا يعطوننا أدوية منتهية الصلاحية”. وأضاف:”نشكر الجيش العربي السوري الذي خلصنا من يد هذه التنظيمات” لافتاً إلى أن الوطن يبنى بالعلم والإيمان وليس بالجهل ولا يمكن لهذه التنظيمات أن تفرق وحدة الشعب السوري”.
21:15
2018-03-27